الخميس 01 ديسمبر

سياحة وطيران

إفتتاح أعمال تطوير المرحلة الثالثة والأخيرة للممشى السياحي بمدينة الغردقة


image

افتتح أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، ومحافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفي، أعمال تطوير المرحلة الثالثة والأخيرة للممشى السياحي بمدينة الغردقة، وذلك بعد الانتهاء من تطويره ليصبح أكبر ممشي سياحي في مدينة الغردقة وأول متنزه ومكان ترفيهي بها، وذلك في ضوء مشروع تطوير الصورة الذهنية والبصرية لمدينة الغردقة.

ويمر هذا الممشى من أمام العديد من القرى السياحية والمنشآت الفندقية بالمدينة، ويرتاده يومياً العديد من المصريين والسائحين، وقد تم إنشائه منذ أكثر من 20 عاماً، ويعد من أطول المماشي السياحية في مصر حيث يبلغ طوله نحو 6 آلاف متر.

وأشار وزير السياحة، إلى أهمية أعمال التطوير التي شهدها هذا الممشى السياحي الهام والذي يعد أحد أهم المعالم السياحية المميزة بالمدينة، لافتاً إلى حرص الدولة المصرية على إقامة العديد من المشروعات التجميلية والحضارية والترفيهية بالمقاصد والمدن السياحية المختلفة والتي يكون لها دور كبير في تطوير جودة الخدمات السياحية المقدمة للسائحين وتحسين التجربة السياحية لهم خلال زيارتهم لمصر.

وأوضح أن محور تحسين التجربة السياحية للسائحين يعتبر أحد أبزر محاور الاستراتيجية الوطنية للسياحة المصرية والتي سيتم إطلاقها خلال الربع الأول من عام 2023 لزيادة أعداد السياحة الوافدة لمصر وتقديم منتج وتجربة سياحية مختلفة للسائحين.

وأوضح اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر أن أبرز ما شملته عمليات التجميل والتطوير، التي تمت بإشراف جهاز تعمير البحر الأحمر، وجود عدد من الأعمال الفنية المختلفة كمتحف مفتوح أمام المواطنين والسائحين، لافتاً إلى أن الممشى يعد أهم وأكبر ممشى سياحي في المدينة لأنه يمر من أمام العديد من الفنادق والقرى السياحية، ويبلغ طوله نحو 6 آلاف متر، مشيراً إلى أن أعمال التطوير حولت الممشى لأكبر متحف فني مفتوح لخدمة السياحة، كما أنها لا تقتصر على الشكل الجمالي فقط، حيث تم تطوير شبكات الصرف الصحي ومراكز الخدمة ودورات المياه والكافيتريات لمواكبة التصميم الجديد، كما تم تخصيص مسار لركوب الدراجات وأماكن ترفيهية على امتداد الممشى.

وأكد المحافظ أن كل عمليات التجميل والتطوير التي تجري حالياً في الغردقة، تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية برفع كفاءة مدينة الغردقة لتكون على أعلى مستوى، وتأتي ضمن المخطط الاستراتيجي الجديد للمدينة، الذي تم الانتهاء من مرحلتيه الأولى والثانية، وتشمل مرحلته الثالثة، حزمة مشروعات في مختلف القطاعات منها إعادة الوجه الجمالي والحضاري، وتطوير الشواطئ العامة والممشى السياحي، وذلك تزامناً مع عودة وزيادة الحركة السياحية إلى الغردقة، موضحاً أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي يتابع كافة مشروعات التطوير في المحافظة، ويقدم كل الدعم لتذليل أية عقبات تواجه مخطط التطوير.

ويضم الممشى أماكن ترفيهية للعب الأطفال، وكذلك أماكن للجلوس، بها مظلات شمسية لجلوس الأسر، ويضم عدداً كبيراً من البازارات السياحية، والعلامات التجارية العالمية المختلفة في تلك المنطقة، والتي يتردد ويقوم بالشراء منها السائحين من كل دول العالم.

وأوضح الاستشاري الهندسي للمحافظة المهندس حاتم دياب، خلال عرضه المشروع، أن أعمال التطوير شملت زيادة التشجير حتى يتم تجهيز الممشى للاستخدام الصباحي، لأنه كان مقتصر على الاستخدام الليلي فقط، بسبب ارتفاع درجات الحرارة نهاراً، كما شملت استخدام شبكات ري متطورة وخامات صديقة للبيئة، إضافة إلى استحداث أعمال فنية ليصبح أكبر متحف فني مفتوح لخدمة السياحة في مصر، كما يساعد الممشى في توفير مسطح أكبر للتريض والدراجات ورياضة المشي ويربط مع شبكة المياه والمناطق الخضراء بالمدينة، والتي تساهم في خفض درجات الحرارة وزيادة المعدلات البيئية.

كما شارك وزير السياحة والآثار واللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر أيضاً في افتتاح منتجع سياحي جديد بمنطقة الممشى السياحي من فئة المنشآت الفندقية الخمس نجوم والذي يشمل على 318 غرفة وجناح ذو إطلالة مباشرة على البحر الأحمر، ويحتوي على عدد من سلسلة المطاعم العالمية المتخصصة.

جذير بالذكر أن هذه الزيارة تعتبر هي الزيارة الأولى للسيد أحمد عيسى وزير السياحة لمدينة الغردقة منذ توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار.