الجمعة 09 يونيه

أخبار عامة

البنك الدولي يطلق تقرير المناخ والقطري الأول في مصر والمنطقة


image

نظم البنك الدولي احتفالية بمناسبة إطلاق تقرير المناخ والتنمية القطري الأول في مصر والمنطقة.

ويتضمن التقرير: أساليب ونُهج التكيف الفعالة من حيث التكلفة للحد من الآثار السلبية لتغير المناخ، وكذلك الإجراءات والأنشطة التدخلية على صعيد السياسات لتحسين كفاءة استخدام الموارد الطبيعية، وتهيئة حيز إضافي في المالية العامة لتمويل المشروعات التي تحد من تعرض الناس والاقتصاد لمخاطر الصدمات المناخية.

وتضمن أيضا الإجراءات التي يمكن أن تساعد على تجنب التقيد بالأنشطة التي ينبعث منها الكربون من خلال التغييرات على مستوى السياسات، مع مراعاة خفض التكاليف ذات الصلة.

أقيمت الاحتفالية بمشاركة الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، وجاريث بايلي السفير البريطاني في القاهرة، وميسكريم برهاني المديرة الإقليمية الجديدة للتنمية المستدامة بمجموعة البنك الدولي، ومارينا ويس المديرة الإقليمية لمصر واليمن وجيبوتي بالبنك الدولي، والدكتور ستيفان كوبرليه، مدير الاستراتيجية والعمليات بمكتب نائب رئيس البنك الدولي لشئون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والعديد من ممثلي الجهات المعنية وشركاء التنمية.

وفي كلمتها، قالت وزيرة التعاون إن التحول الأخضر والعمل المناخي لم يعد مفهوما جديدًا على العالم، بل أصبح راسخًا في أهداف واستراتيجيات ورؤى الدول المختلفة، وكذلك المؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص.

وأكدت الوزيرة أهمية التقرير القطري للمناخ والتنمية، والذي تعد مصر أول دولة تطلقه بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من أجل استعراض التحديات والفرص المتاحة لتحقيق التوافق بين الأهداف الإنمائية والعمل المناخي والتحول الأخضر.

وأشارت أيضا إلى أهمية برنامج "نُوَفِّي" في توفير منصة وطنية تحفز التمويل المناخي العادل في مصر، كما أنه يأتي كمنصة هامة لقارة إفريقيا من أجل تمكين دول القارة من تكرار التجربة في ضوء عملية تبادل الخبرات والتنمية لعزيز قدرتها على توفير التمويل المناخي.