الثلاثاء 21 backend.Sep

أخبار عامة

بيئة الإماراتية تسعى لاقتناص فرص استثمارية جديدة في مجال إدارة المخلفات الصلبة بمصر


image

تعتزم شركة بيئة الإماراتية التوسع في أنشطتها بالمجتمعات العمرانية الجديدة وذلك بعد نجاحها في توقيع اتفاق مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة على إدارة منظومة المخلفات الصلبة.

وقالت الشركة انها بصدد التفاوض مع وزارة البيئة المصرية ووزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة للحصول على عقود لإدارة المخلفات في عدة مدن جديدة أسوة بالعقد الذي تم إبرامه مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة لتغطية المرحلة الأولى من المشروع التي تمتد على مساحة 40 الف فدان وتشمل الحي الحكومي وعددا من الأحياء السكنية.

ومنذ عام 2007 تعمل شركة بيئة الإمارتية تحت رئاسة سالم بن محمد العويس في مجال إدارة المخلفات الصلبة حيث تم إنشائها في إمارة الشارقة، وخلال العام الماضي نجحت الشركة في الفوز بعقد إدارة مخلفات العاصمة الإدارية عقب منافسة شرة مع شركتين ايطالية لبنانية وأخرى بريطانية لبنانية.

وقال خالد الحريمل الرئيس التنفيذي للمجموعة ان الشركة بدأت في تنفيذ بنود العقد المبرم مع شركة العاصمة الجديدة منذ شهر مارس الماضي حيث قامت بإنشاء محطات وسيطة ومراكز لإدارة المخلفات الصلبة وذلك بالاتفاق مع وزارة البيئة على البرامج المعتمدة وطريقة إدارة المخلفات بما يتوافق مع الشروط القياسية المعتمدة في مصر مشيرا إلى أن الشركة استعانت بسبعين معدة لتنفيذ المرحلة الأولى من الخطة.

 ومن المنتظر أن يتم تمديد العقد المبرم بين شركة العاصمة الإدارية الجديدة وشركة بيئة الإمارتية بالتزامن مع انطلاق الأعمال الإنشائية بالمراحل التالية من مشروع العاصمة الإدارية وسوف تقوم الشركة الإماراتية بالعمل على بناء محطات وسيطة تتراوح مساحاتها بين الف والفين متر مربع في كافة أحياء العاصمة على أن يتم نقل المخلفات في مرحلة لاحقة إلى مركز التدوير الذي نفذته شركة العاصمة الإدارية بالقرب من طريق السويس الصحراوي.

وتتقاسم كل من شركة بيئة وشركة العاصمة الإدارية ملكية المخلفات بنسبة 40% لصالح الأخيرة و60% لصالح الشركة الإمارتية، فيما تصل مساحة الأراضي التي خصصتها شركة العاصمة لتدشين منطقة لتدوير المخلفات الصلبة لحوالي ثلاثمائة فدان على أن تقوم شركة بيئة بإدارتها بالكامل وفقا للعقد المبرم بين الطرفين.