الثلاثاء 07 فبراير

اقتصاد

هالة السعيد: "صندوق ما قبل الطروحات" سينفذ بعض الصفقات في النصف الأول من 2023


image

توقعت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن ينفذ "صندوق ما قبل الطروحات" بعض الصفقات خلال النصف الأول من العام الحالي 2023.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع قناة "الشرق بلومبيرج" على هامش مشاركتها في منتدى دافوس الاقتصادي بسويسرا إن الهدف من إنشاء صندوق مصر السيادي هو تحقيي مستهدفات الدولة المصرية بشأن استغلال الأصول غير المستغلة، أو تلك المستغلة بصورة غير كاملة.

وأضافت أنه لا يشترط في الصندوق أن يكون هو نفس الصندوق الموجود في كل دول العالم، لأنه عبارة عن آلية يجب أن تعمل بصورة تتفق مع ظروف كل دولة وإمكانياتها وهياكلها.

وأشارت إلى أن الهدف هو جذب القطاع الخاص عن طريق عمل دراسات عن الفرص الاستثمارية المتاحة، وطرح هذه الفرص للقطاع الخاص، مع إمكانية دخول الدولة معه كأقلية، موضحة أن من بين الصناديق الفرعية تلك التي تختص بمجال الهيدروجين الأخضر، وأوضحت أنه لا يشترط أن يتم بيع هذه الحصص، ولكن من الممكن أن تتم زيادة رأس المال في بعض الشركات المستهدفة، وطرحها كحق انتفاع، أو إدارة، أو دمجها مع شركة أخرى، أو من خلال المشاركة، وهو ما يحقق قيمة مضافة لتلك الشركات.

وأقرت الوزيرة بأن السوق العالمية ليست في أفضل حالاتها بسبب الأوضاع الراهنة، ولكنها أكدت أن البورصة المصرية حاليا في أفضل أوقاتها، وذلك بفضل الإجراءات التصحيحية التي تم اتخاذها للاقتصاد المصري.

جدير بالذكر أن صندوق ما قبل الطروحات في مصر هدفه تجهيز شركات حكومية للطروحات العامة الأولية بقيم تتراوح بين 5,5 إلى 6 مليار دولار.

ويأتي ذلك في إطار جهود الدولة المصرية لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في عملية تسريع وتيرة النمو الاقتصادي، عبر طرح شركات حكومية في البورصة، ومن خلال مشاركة مباشرة مع مستثمرين رئيسيين.