الأحد 04 يونيه

شركات واستثمار

" سمارت ويندو " لحلول النوافذ وقطاعات الألومنيوم تتبنى خطة توسعية عربياً وأفريقياً .. وتستهدف تصدير ربع إنتاجها


image

أفاد المهندس محمد عبد الهادي المدير التنفيذي لشركة سمارت ويندو لحلول النوافذ وقطاعات الألومنيوم بتبتى الشركة خطة توسعية تستهدف زيادة التصنيع المحلي والتصدير للأسواق الخارجية خلال العام الحالي 2023.

وأوضح أن الشركة تخطط لزيادة صادراتها لتصل الي 25% من انتاجها الحالي حيث بدأت الشركة قبل أشهر في تنفيذ استراتيجية لاقتحام أسواق بعض الدول العربية والأفريقية بعد التعرف على إحتياجات هذه الأسواق المستهدفة بأسعار مناسبة وجودة عالية.

وأشار الى أن الشركة تجرى مفاوضات مع بعض المستوردين والوكلاء وشركات المقاولات في كل من ليبيا وكينيا والمغرب لتوريد منتجات سمارت ويندو smart window  لبعض المشروعات الكبري التي يتم تنفيذها في تلك الدول

وأقر عبد الهادي لوجود منافسة شرسة في الأسواق التصديرية وتحديدا من المنتجات الايطالية والامريكية والتركية وغيرها مستدركاً ذلك بالتأكيد على أن المنتجات المصرية لديها فرص كبيرة في بعض الأسواق العربية والافريقية وذلك بسبب القرب الجغرافي مع بعض الدول مثل ليبيا والتي ستكون بها فرص كبيرة بالتوازي مع عمليات اعادة الاعمار، فضلا عن وجود اتفاقيات تجارية بين مصر والعديد من الدول الافريقية مثل الكوميسا الأمر الذي يسمح بدخول بمزايا جمركية ما يرفع من قدرتها التنافسية، وكذلك سهولة الامور اللوجيستية ووجود خطوط ملاحية مع بعض الدول ومنها” القاهرة – مومباسا “.


ورأى عبد الهادي أن زيادة الصادرات المصرية خلال المرحلة المقبلة، يتطلب العمل علي سرعة تدبير الدولار لاستيراد المستلزمات والخامات اللازمة للمصانع لتمكينها مواصلة النشاط الانتاجي، كما أن استقرار سعر الصرف يساعد الشركات علي تسعير مبيعاتها وصادراتها بشكل مناسب.

وطالب بضرورة ضم قطاعات صناعية أخري الي برامج مساندة الصادرات مع سرعة صرف هذا الدعم مطالبا الحكومة بضرورة مساعدة الشركات المتوسطة والصغيرة وتأهيلها للتصدير عبر الاستعانة بالكوادر الناجحة في المجالات التصديرية ومساعدتها للحصول علي الشهادات والاعتمادات الدولية اللازمة لاقتحام واختراق أسواق جديدة.

وأشار إلى أهمية دعم مشاركة وتواجد الشركات المصرية في المعارض الدولية لعرض منتجاتها ، لافتا الي أن تلك المعارض فرصة مهمة للتعريف بالمنتجات بشكل مباشر وشرح مميزاتها والتعريف بجودتها لافتاً الى ضرورة تفعيل دور مكاتب وهيئات التمثيل التجاري المصري في الدول المختلفة بدراسة الاسواق الخارجية والتعرف علي احتياجاتها، وعرض الفرص التصديرية وارسالها الي الشركات المصرية، للمساهمة في نشر وتواجد المنتجات المصرية في تلك الدول، لتعظيم الصادرات المصرية