الخميس 01 يونيه

اتصالات وتكنولوجيا

ارتياح في سوق المحمول تجاه ضوابط الاستيراد الجديدة من "المركزي"


image

أشاد وكلاء في سوق الهاتف المحمول في مصر بضوابط الاستيراد الجديدة التي أعلن عنها البنك المركزي، وقالوا إن من شأنها تعزيز توطين صناعة الإلكترونيات، وعلى رأسها أجهزة المحمول وإكسسواراتها.

وقال الوكلاء إن هذه الضوابط ستساعد على تذليل التحديات البنكية التي تواجه عمل المصنعين في استيراد مكونات الإنتاج، ومن ثم ضمان عدم تعطل المصانع عن العمل.

وتوقعوا أن تساعد أيضا في دعم عمليات التبادل التجارى مع الأسواق المجاورة، وبخاصة ليبيا وسوريا والعراق واليمن والسودان وفلسطين..

وأشاروا إلى أن الضوابط بشكل عام تؤكد قدرة المركزي على إتاحة النقد الأجنبي، من خلال قيامه بدور الوسيط فى البيع والشراء بين فروع الشركات الأجنبية العاملة فى مصر ومجموعاتها الأم، دون حصوله على أى هوامش ربحية.

إلا أن الوكلاء والعاملين في سوق المحمول المحلية أعربوا عن أملهم في مزيد من الحوافز والتسهيلات للمنتجين المحليين، من بينها تسريع إجراءات البنوك المحلية فى تمويل الشحنات المستوردة من مكونات الإنتاج والهواتف، لتلبية متطلبات السوق المحلية.

جدير بالذكر أن الضوابط الجديدة الصادرة من "المركزي" تشمل معاملة المكون الأجنبى فى عملية تصنيع الأجهزة الإلكترونية المجمعة محلياً ضمن مستلزمات الإنتاج، مع استثنائها من العمل بنظام الاعتمادات المستندية.