الثلاثاء 04 اكتوبر

اتصالات وتكنولوجيا

وزير الاتصالات: إطلاق خدمات التوقيع الإلكتروني خطوة كبيرة في بناء مصر الرقمية


image

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن إطلاق خدمات "التوقيع والختم الإلكترونى" بالتعاون بين شركة "أورانچ مصر" وشركة "إيجيبت تراست" يمثل خطوة كبيرة فى مسيرة بناء مصر الرقمية التى يتم خلالها توفير حزم كبيرة من الخدمات للمواطنين بالارتكاز على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار الوزير خلال حضوره مراسم إطلاق الخدمة الجديدة إلى أنه تم حتى الآن إطلاق حوالى 150 خدمة على منصة مصر الرقمية بالتعاون مع القطاعات المقدمة لهذه الخدمات. 

وأوضح أن إتاحة خدمات التوقيع الإلكترونى تأتى فى إطار الجيل الثانى من الخدمات المقدمة على المنصة، والتى ترتكز على هذه التقنية، وبالتالى يمكن التحقق من هوية المواطن وإتاحة الخدمات له دون أن يتطلب ذلك حضوره لمقر تقديم الخدمة.

وكانت الشركتان قد أطلقتا خدمات "التوقيع والختم الإلكتروني" تنفيذا للاتفاقية الموقعة بينهما، والتى تستهدف تسهيل نشر تعاقد الشركات والأفراد على خدمات التوقيع الإلكترونى من خلال منافذ بيع وفروع شركة أورانج، وذلك فى إطار جهود الدولة للتوسع فى تقديم الخدمات الرقمية للشركات والمؤسسات والأفراد، بما يدعم استراتيجية التحول الرقمى فى مصر.

وأعلنت الشركتان أن المرحلة الأولى لتشغيل الخدمة ستبدأ بفرعى "أورانچ" في شارع عباس العقاد بمدينة نصر وفي ميدان المساحة بالدقى، مشيرتين إلى أن الفرعين على أتم الاستعداد حاليا لاستقبال المواطنين والممولين والشركات لإتمام إجراءات استخراج شهادات التوقيع والختم الإلكتروني، على أن يتوالى تشغيل الخدمة فى باقى الفروع بمحافظات الإسكندرية والمنصورة والإسماعيلية وأسيوط كمرحلة ثانية، ثم باقي المحافظات الأخرى.

ويعد التوقيع والختم الإلكتروني، بحسب ما ذكرته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في بيان لها، البديل القانونى للتوقيع اليدوى، ويتم استخدامه فى التوقيع والمصادقة على جميع أنواع المعاملات والمستندات والطلبات والمراسلات الإلكترونية وعبر البريد الإلكتروني، في حين أن الختم الإلكترونى هو المكافيء الحديث لختم الشركة، ويمثل توقيعا إلكترونيا يمكن الشركات من تأمين البيانات والمعاملات والمستندات.