الأثنين 23 مايو

زراعة وصناعة

اتحاد مصدري الأقطان يعقد أولى اجتماعاته بدورته الجديدة نهاية يناير الجاري


image

يستعد اتحاد مصدري الأقطان لعقد أولى اجتماعاته عقب بدء دورته الجديدة، نهاية يناير الجاري لتنظيم الشؤون الخاصة بالاتحاد ، برئاسة "أحمد البساطي"، رئيس مجلس إدارة شركة النيل الحديثة لتجارة الأقطان، والذي تولى رئاسة الإتحاد قبل 3 دورات سابقة، وتم التجديد له مطلع العام الجاري وحتى عام 2024.

يستعد اتحاد مصدري الأقطان لعقد أولى اجتماعاته عقب بدء دورته الجديدة، نهاية يناير الجاري لتنظيم الشؤون الخاصة بالاتحاد ، برئاسة "أحمد البساطي"، رئيس مجلس إدارة شركة النيل الحديثة لتجارة الأقطان، والذي تولى رئاسة الإتحاد قبل 3 دورات سابقة، وتم التجديد له مطلع العام الجاري وحتى عام  2024.


ويتولى اتحاد مصدري الأقطان وضع سياسات تصدير الأقطان وشروط البيع في عقود التصدير للعملاء بالخارج، ويتبعه قرابة 70 شركة.


وكشف "أحمد البساطي" عقب توليه رئاسة الاتحاد، أنه تم التعاقد على تصدير قرابة 32.5 ألف طن قطن، أي قرابة 650 ألف قنطار، وهو ما يعادل نصف محصول القطن لعام 2021.


وقال "البساطي"  إنه رغم تصدير ما يزيد عن نصف المحصول حتى الآن، إلا أنه يرجح أن يظل مخزون من إنتاج محصول 2021، حيث يرجح أن تقارب التعاقدات التصديرية %75 من الإنتاج، لتظل فضلة للموسم الجديد، مشيرًا إلى أن حصيلة تصدير الأقطان المصرية للموسم السابق سجلت قرابة 1.8 مليون قنطار، بقيمة اقتربت من 237.4 مليون دولار خلال الموسم التصديري الماضي 2021/2020.


ووجه "البساطي" بأن تكون الزيادات في المساحات المزروعة بالقطن تدريجية، وأن تكون في حدود 20 إلى %25 خلال العام الجاري، حتى لا يتأثر سعر القطن وخاصةً للمزارع بالسلب، عقب الزيادات الكبيرة التي شهدتها أسعار الأقطان خلال الموسم التسويقى الحالي.


وكشف أن محصول القطن لعام 2021، بلغ قرابة 1.250 مليون قنطار زهر ، وهو ما يعني القطن ببذرته قبل نزع البذرة منه.


وكانت أسعار الأقطان المصرية قد اشتعلت خلال موسم القطن لمحصول العام الماضي والذي جرى تسويقه بالكامل بالمزادات، وقفز متوسط سعر القنطار بنحو 3000 جنيه، ليبلغ 5200 مقابل 2100 جنيه قبلها.


وأوضح "البساطي" العوامل التي ساهمت فى ارتفاع أسعار الأقطان المصرية هذا الموسم، والتي تتمثل في ارتفاع الأسعار العالمية وانخفاض مساحة المحصول لعام 2021، وعدم وجود مخزون من العام السابق له.


وشدد "البساطي" على ضرورة تواجد تنسيق مع كل أطراف المنظومة للوصول بأفضل فريق ينسق ويدير المرحلة الحالية، والمشاركة في إعداد السياسات التي تخدم القطاع وذلك بعيدًا عن تضارب المصالح وضرورة التفات كل الأطراف نحو المصلحة العامة للقطاع.


وتوقع أن تشهد صادرات الأقطان المصرية خلال الموسم التصديري الجاري 2022/2021، ارتفاعًا في حصيلة التصدير، وتراجع في الكميات المصدرة، بسبب ارتفاع الأسعار، وتباطؤ الطلب العالمي قليلًا في ظل استمرار الانعكاسات لأزمة كورونا ببعض القطاعات المستهلكة للمفروشات، وأبرزها السياحة عالميًا.


وسجلت حصيلة تصدير الأقطان المصرية للموسم الحالي منذ بدايته في أكتوبر حتى نهاية ديسمبر الماضي قرابة 145 مليون دولار.

 يذكر أن مجلس الاتحاد التصديري يتكون من 16 عضوًا بينهم 12 منتخبين و4 بالتعيين، بينهم ممثل عن وزارة التجارة والصناعة، ورئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، ورئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن، ونائب رئيس مجلس الدولة والذي يعمل كمستشار قانوني للاتحاد، ومن بين المعينين 2 ليس لهم حق التصويت، وهما ممثل وزارة التجارة ورئيس الهيئة العامة للتحكيم.


ويتضمن المجلس في عضويته "إبراهيم عبدالمنعم" رئيس شركة المتحدة لحلج وتصدير الأقطان، "مجدي عيد إبراهيم" رئيس الفريد لحليج وتجارة الأقطان، و"عاصم الجزار" رئيس شركة الجزار للتجارة والتصدير وحليج الأقطان، و" أحمد العطار" رئيس شركة بنها لتجارة الأقطان والمحاصيل الزراعية، و"محسن حسان" رئيس الشركة العربية لحليج الأقطان، و"منير عبدالمجيد أحمد رجب" عن شركة رجب للاقطان والتجارة والصناعة، و"أحمد عياد" رئيس شركة عياد للتجارة، و"أحمد سعيد حسن" عن شركة الكان محمد نصير للتجارة والصناعة.


وتولت رئاسة الاتحاد في دورته السابقة عزة قباري، رئيسة شركة الوادي لتجارة وحليج الأقطان، سابقًا، وهي شركة حكومية تابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، لكنها دمجت مع شركات أخرى تحت مظلة شركة مصر لتجارة وحليج الأقطان حاليًا.