الأحد 21 يوليو

أخبار عامة

"عمرو أديب" : مجموعة هشام طلعت مصطفي من الكيانات الكبرى القادرة علي تخطي الصعاب


عمرو أديب - هشام طلعت مصطفي

علق الإعلامي عمرو أديب في حلقة أمس من برنامج "الحكاية" المذاع علي قناة MBC، على خبر اختيار رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفي القابضة، ضمن قائمة "فوربس الامريكية" لأهم 50 شخصية ومؤسسة في مجال السياحة بمنطقة الشرق الأوسط.

وقال أديب أن مجموعة هشام طلعت مصطفي بمشروعاتها الرائدة في مجال التطوير العقاري نجحت في أن تكون مثار اهتمام وحديث الأغلبية من الناس، ولكن كثيرا منا لا يلتفت الي الدور المهم والحيوي الذي تساهم به مشروعات المجموعة الفندقية في دعم حركة السياحة.


وأشار "أديب" أن معايير اختيار الأفضل في المنطقة العربية يعتمد على قياس حجم أعمال الشركة، وقدرتها في إحداث التأثير المطلوب في السوق، واستيعاب أكبر عدد من السائحين، فضلا عن اجتذابها لاهم العلامات التجارية والاسماء اللامعة في مجال الفندقة، مضيفا: " كلنا نعلم أسماء الفنادق التابعة لمجموعة طلعت مصطفي " الفورسيزونز وكمبنيسكي" المنتشرة في القاهرة والإسكندرية وشرم الشيخ ومناطق أخري وتصل طاقتها لأكثر من 1000 غرفة تستوعب الالاف من السائحين الوافدين إلي مصر وتقدم ارقي الخدمات.


وأبدي عمرو أديب سعادته باختيار مجموعة طلعت مصطفي ضمن قائمة الأكثر تأثيرا قائلا: " القطاع الخاص المحرك الرئيسي للسوق وهو قاطرة التنمية الحقيقية، لان 75٪ من العمالة تكون في القطاع الخاص، وعند الحديث عن قطاع السياحة فبالتأكيد سيكون لمجموعة طلعت مصطفي وما تملكه من منشآت فندقية كبيرة الحجم دورا عظيما في التشغيل وتوفير فرص العمالة". 


وأضاف أن هشام طلعت مصطفي من رجال الأعمال الذين يقدرون من يعمل معهم،" يحب الناس اللي شغالة معاه"، مدللاً علي ذلك بانه عند حدوث جائحة كورونا وما تبعها من أزمات في قطاع السياحة، حافظت مجموعة طلعت مصطفي علي العمالة لديها ورفضت بشكل قاطع تسريح أي عامل، وركزت في تلك الفترة علي تطوير ورفع كفاءة الفنادق التابعة لها. 

وأضاف: " أي شخص يزور الفنادق حاليا سيجدها كاملة العدد، وهذه ليست دعاية لأنها لا تحتاج لذلك". 

 وأكد أن المنشآت الكبرى هي القادرة علي مواجهة التحديات المتلاحقة وتحمل الصدمات التي يتعرض لها قطاع السياحة والذي ما أن تعافي من ازمة كورونا حتي دخل في تحدي جديد مع نشوب الحرب الروسية الأوكرانية، حيث تعد الدولتين من أهم وأكبر مصادر السياحة في مصر، 

وقال: "طلعت مصطفي من الكيانات الكبرى القادرة علي تحدي الصعاب وستقوم بدورها فى فتح اسواق بديلة، وتنوع مصادر السياحة فيها، لاستمرار التشغيل علي اكمل وجه والتغلب علي الازمة الراهنة."