الأحد 21 يوليو

تعدين وطاقة

ارتفاع طفيف بأسعار النفط مع تراجع المخزونات الأميركية


صهاريج تخزين الوقود في مصفاة 'فيليبس 66' في لوس أنجلوس

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف، مع ظهور علامات على تقلص آخر في المخزونات الأميركية، رغم عدم اليقين بشأن الجدول الزمني لتخفيضات أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بعد شهادة رئيسه جيروم باول أمام الكونغرس.

سعر خام برنت ارتفع إلى نحو 85 دولاراً للبرميل، بعد انخفاضه بأكثر من 3% خلال الجلسات الثلاث الماضية. بينما انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط إلى أقل من 82 دولاراً. وأفاد معهد البترول الأميركي أن مخزونات الخام الأميركية تقلصت بمقدار 1.92 مليون برميل الأسبوع الماضي، مع تسجيل انخفاض أيضاً في مركز "كوشينغ" الرئيسي بولاية أوكلاهوما، وفقاً لأشخاص مطلعين على البيانات. وانخفض إجمالي الحيازات النفطية بأكثر من 12 مليون برميل في الأسبوع السابق.

ظل إنتاج "أوبك" من النفط الخام ثابتاً للشهر الثالث في يونيو، في حين واصل بعض الأعضاء الرئيسيين ضخ النفط فوق الحصص المتفق عليها.

لا تزال أسعار النفط مرتفعة على مدار العام الجاري، مع المكاسب المدعومة بتخفيضات إمدادات "أوبك+"، بالإضافة إلى التوقعات بإقرار سياسة نقدية أميركية أكثر تيسيراً. وقال "باول"، أمس الثلاثاء، إنه بينما كان يراقب علامات ضعف سوق العمل، فإن صناع السياسات ما زالوا يريدون رؤية المزيد من الأدلة على تباطؤ التضخم قبل خفض سعر الفائدة.

شهد تداول النفط الخام في الآونة الأخيرة تراجعاً بمعدلات التقلب. حيث اقتربت التقلبات الضمنية لخام برنت -وهي توقعات بالحركة المحتملة في العقود الآجلة للنفط المرتبطة بتسعير عقود الخيارات- من أدنى مستوى لها منذ نحو ست سنوات.

ومن المقرر أن يطّلع المتداولون على التقرير الشهري الصادر عن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في وقتٍ لاحق من اليوم الأربعاء لمعرفة المزيد عن توقعات السوق العالمية. بينما ستصدر توقعات وكالة الطاقة الدولية غداً الخميس.