الأربعاء 19 يونيه

عقارات

مطور عقاري : لم تنجح فكرة طرح العقار بـ الدولار .. والقطاع في حاجة إلى تمويلات بنكية


العقارات

قالت شركة كونتكت للتطوير العقارى، إن العقار فى مصر يُعتبر وسيلة استثمارية قبل أن يكون سكنًا، خاصة للقطاع الخاص.

وكشفت كونتكت،  اعتزامها على طرح مشروع سكنى جديد فى الربع الأول من عام 2024 فى مدينة الشيخ زايد، على مساحة 10 أفدنة، بإجمالى استثمارات تبلغ نحو 300 مليون جنيه، ومبيعات تلامس 450 مليون.

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور أحمد فكرى، رئيس مجلس إدارة الشركة، أنه فى بداية عام 2021، كان سعر المتر المربع للوحدات يقدر بنحو 40 ألف جنيه، تضاعف حالياً إلى 80 ألفا، مشيرا إلى أن الزيادات فى الأسعار تتسارع بشكل كبير، إذ كان من المعتاد حسابها سنويًا فى البداية، لكنها أصبحت شهرية.

وأكد "فكري" على أنه من الضروري وجود سياسة بيعية تتناسب مع ارتفاع أسعار العقارات، مشيرا إلى أن السوق بحاجة إلى حلول تمويلية من البنوك للتغلب على هذه التحديات، منها إقراض المطورين، وإتاحة بالتمويل العقارى للوحدات حت الإنشاء.

ولفت إلى أن التوقعات بزيادة الأسعار فى عام 2024، سيكون غير مدروس، نظرًا لارتباطه بمتطلبات الإنتاج بالعملة الأجنبية، مشيرا إلى أن تكاليف المشروع تتغير شهريًا.

وتابع أن تقييم وحدات البيع أو طرحها بالدولار، تمت مناقشته عدة مرات، وتبين أنها غير قابلة للتنفيذ وغير مجدية، كما أنه إذا كان العميل أجنبيًا سيرغب فى ضمان الحصول على أرباح بالدولار، وبالتالى تقييم العقار بالعملة الأمريكية، قد يضر بالقطاع بشكل عام.